الأنف الأسيوي

الأنف الأسيوي، يتميز الأنف الأسيوي بالقصر والعرض والحجم الصغير وسماكة الجلد، وينتشر هذا النوع بالشرق

الأوسط وإيران والصين وجنوب شرق أسيا، ونجد أن العديد من أصحاب الأنف الأسيوي يلجئون إلى جراحة التجميل

لزيادة الحجم والمحافظة على الانسيابية، بحيث يأخذ البروفيسور بعض الغضاريف والعظام من جسم المريض للاستعانة

بها أثناء إجراء العملية.

الأذن الخفاشية

 

لما يتغير شكل الأنف؟:-

توجد عدة أسباب تؤدي إلى تغير شكل الأنف ومنها على سبيل المثال لا الحصر:-

  • الأسباب المرضية ومنها مرض الحاجز الأنفي.
  • إصابة بعض الأشخاص بالكسر في الأنف مما يؤدي إلى الانخفاض في شكله.
  • قيام البعض بعمليات التجميل الغير مدروسة والتي تؤدي إلى إزالة العظام البارزة.
  • السبب الأساسي هو السبب العرقي أو الجيني، وهو ما تحمله بعض الأسر الكبيرة والعائلات وتتوارثها عبر السنوات،
  • ومنها الشعوب الأسيوية والأفريقية.

الأنف الأفطس

 

لما يلجأ البعض لتغيير شكل الأنف؟:-

البعض من أصحاب الأنف الأفريقية أو الأنف الأسيوية يريدون تحسين منظر وحجم الأنف، وهو ما يحتاج إلى خبرة من أطباء التجميل للقيام بمثل هذه العمليات العرقية، لمعرفة المجموعات العرقية وأبعاد الوجوه التي تمثلها، وهو ما يجعل الفرصة سانحة لخلق أبعاد أخرى للأنف غير التي موجودة بالفعل.

نجد أن العملية الجراحية للأنف تعالج عدم التناسق بين الشكل والحجم، وتساعد في علاج فتحتا الأنف الغير متناسقتين والواسعتين، ويحاول الطبيب التخلص من الأنف الضيق أو الواسع، وعلاج جسر الأنف المحدب والمنخفض جداً والمرتفع جداً، وأخيراً التخلص من الأنف المنتفخ أو الدائري.

وكلها من العيوب التي يعاني من المريض ويحب التخلص منها، ولكن بدون التخلص من الأصل العرقي، وهو ما يحرص عليه الجراح فهو لا يتخلص تماماً من الأنف الأسيوي أو الأفريقي، ولكنه يمنح الشخص الأنف الأكثر جمالاً والمناسب لشكله ولونه وباقي ملامح وجهه.

أفضل دكتور تجميل الأنف بالسعودية

 

تجميل الأنف بدون جراحة:-

الأنف المعروف بالأفطس والذي يتميز به الشعب الأسيوي، ويحتاج البعض إلى التخلص منه على الرغم من خوفهم من العمليات الجراحية، وهو ما يقدمه العلم الحديث والتقنيات العالية فنجد تغير شكل الأنف وتجميله باستخدام الفلير.

بحيث يستخدم الطبيب المعالج الديرما فيلر للحصول على أنف جميل وأصغر حجماً مما هو عليه، وذلك عن طريق الحقن لمدة لا تزيد عن 20 دقيقة، والفيلر من المواد الطبيعية الغير مضرة على الأفراد، ولكنها لا تستمر أكثر من سنتين، ويحتاج المريض لجلسة أخرى للبقاء على الشكل الجديد.

 

 

0 Comments

Leave a Comment